أخبار عاجلة

اشتباكات عنيفة بين "الدفاع الوطني" ومسلحين موالين للجيش الأمريكي شرقي سوريا

اشتباكات عنيفة بين "الدفاع الوطني" ومسلحين موالين للجيش الأمريكي شرقي سوريا
اشتباكات عنيفة بين "الدفاع الوطني" ومسلحين موالين للجيش الأمريكي شرقي سوريا

وأكدت مصادر محلية لمراسل "سبوتنيك" في الحسكة، نشوب اشتباكات عنيفة وبالأسلحة الثقيلة بمحيط (حي طيء) بمدينة القامشلي بين قوات الدفاع الوطني الرديفة للجيش السوري وسكان الحي من أبناء قبيلة طيء والقبائل العربية الأخرى من طرف، وبين مسلحي ميليشيا "الأسايش"، الذراع الأمني لتنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي من طرف آخر.

© Sputnik . Faruq Mdhhy

وأفاد مراسل "سبوتنيك"، بأن الاشتباكات مازالت مستمرة فجر الأربعاء، بعد قيام التنظيم باستقدام تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محيط الحي المدني.

وبينت المصادر، أن الاشتباكات اندلعت بعد محاولة مسلحي "الاسايش" اعتقال أحد قيادي قوات الدفاع الوطني عند دوار (الوحدة) عند مدخل (حي طيء) الواقع تحت سيطرة الجيش السوري.

وقالت المصادر، إن القيادي في الدفاع الوطني نجح في التملص من مسلحي التنظيم الموالي للجيش الأمريكي والوصول إلى منطقة آمنة، بعد اشتباك قصير بينه وبينهم.

وأضافت المصادر: تلا ذلك مسارعة مسلحي "الاسايش" بإطلاق الرصاص الكثيف باتجاه (حي طيء) العربي، لترد قوات الدفاع الوطني على مصدر النيران، ما أسفر عن مقتل مسلح من التنظيم الموالي للجيش الأمريكي وإصابة ٣ آخرين.

وعلى الفور، قطعت الميلشيات الموالية للجيش الأمريكي التيار الكهربائي عن كامل مدينة القامشلي، وبدأت بنشر قناصات على الأبنية المرتفعة وسط خوف وهلع السكان المدنيين من أبناء القبائل العربية.

وذكرت المصادر، أن تعزيزات عسكرية بينها عربات مدرعة بدأت بضرب طوق حول (حي قبيلة طيء)، دون أي تغير في خارطة السيطرة حتى اللحظة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأردن يدعو اتحاد البرلمان العربي والإسلامي لاجتماع طارئ حول القدس
التالى مسؤولون سودانيون يجتمعون مع المبعوث الأمريكي لمناقشة ملف "سد النهضة"