أخبار عاجلة

"معركة مدربين".. لماذا انتصر موسيماني على كارتيرون في مباراة القمة؟

"معركة مدربين".. لماذا انتصر موسيماني على كارتيرون في مباراة القمة؟
"معركة مدربين".. لماذا انتصر موسيماني على كارتيرون في مباراة القمة؟

 

واصل النادي الأهلي علو كعبه على غريمه التقليدي نادي الزمالك، خاصة في الدوري المصري الممتاز، حيث حقق المارد الاحمر الفوز بثنائية مقابل هدف على الفارس الأبيض، ليعلنها بوضوح أنه لا ينوي أن يفرط في لقبه المفضل هذا الموسم.

ويعد تمسك موسيماني بهوية الأهلي أحد مكاسب اللقاء الكبرى التي جائت بهذا الانتصار، حيث دخل الأهلي اللقاء بأسلوبه المفضل والمعتاد على مر العصور، من خلال الاستخواذ وأخذ المبادرة وزمام الأمور، على عكس ما كان يتوقع غالبية المتابعين قبل اللقاء.

حيث كان يرى الكثيرين أن على الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، أن يتحفظ منذ البداية ويتراجع على أن يراهن على الهجمات المرتدة وسرعات مهاجمه محمد شريف، من اجل تفادي القصور المحتمل نظرا للغيابات المدوية في الصفوف الحمراء على مستوى العناصر الأساسية.

وهو الأمر الذي لم يعتمد عليه موسيماني وحده، بل بدأ بأسلوب الأهلي المعتاد من خلال بسط نفوذه على وسط الملعب مع إجراء تمريرات عديدة بغرض سحب أكبر عدد ممكن من مدافعي الزمالك، من أجل اللعب خلف مدافعي الزمالك وخلق مواقف خطرة تمنح مهاجمي الأهلي فرص سهلة ومؤكدة أمام المرمى.

بينما على الجهة الأخرى واصل الفرنسي باتريس كارتيرون سلسلة التخوف واللعب على سيناريو واحد فقط وعدم حدوثه يعني تقديم لقاء سئ والخروج بهزيمة.

كارتيرون دخل أمام الأهلي “المهتز” المُفتقد إلى أبرز نجومه بنفس أسلوبه، “اللعب على أخطاء الخصم”، اختيار الفرنسي أن يكون رد فعل للأهلي في القمة 121، كلف فريقه الكثير وجعله يركض خلف العودة واستعادة الكرة منذ الثانية الأولى.

وفي الأخير، موسيماني يواصل كسب الرهانات الكبرى رفقة الأهلي على الرغم من الانتقادات العنيفة التي تطال الجنوب إفريقي خلال الآونة الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مروان محسن يعتذر لمحمد شريف ويرفض تواصل الإعلام مع والده