خارجية الإنقاذ اليمنية: لدينا خيارات رادعة على تصنيف "أنصار الله" منظمة إرهابية

خارجية الإنقاذ اليمنية: لدينا خيارات رادعة على تصنيف "أنصار الله" منظمة إرهابية
خارجية الإنقاذ اليمنية: لدينا خيارات رادعة على تصنيف "أنصار الله" منظمة إرهابية

القاهرة - سبوتنيك. جاء في بيان لوزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها "أنصار الله" في صنعاء، أن "هذا التصنيف السخيف وغير المنطقي يعبر عن حالة متقدمة من الإفلاس، خاصة وأنه يأتي في ظل اللحظات الأخيرة من الاحتضار السياسي لإدارة ترامب والتي فشلت فشلا ذريعا في كسر إرادة الشعب اليمني وتعيش حاليا مخاض الخروج غير المشرف من البيت الأبيض".

© REUTERS / LEAH MILLIS

وأضافت، بأن: "الإدارة الأمريكية الحالية دأبت على انتهاج سياسة الضغط والحصار والعقوبات ضد كثير من الدول والشعوب الحرة الرافضة للهيمنة الأمريكية في المنطقة والرافضة أيضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب وهي سياسة بائسة وهزيلة".

واعتبرت أن "الإدارة الأمريكية الحالية هي أم الإرهاب في العالم، ومشاركتها في العدوان (في إشارة إلى عمليات التحالف العربي) والحصار المفروض على اليمن للعام السادس على التوالي خير دليل".

واتهمت خارجية الإنقاذ، إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"المشاركة المباشرة وغير المباشرة في ارتكاب أبشع جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب اليمني باعتبارها الداعم الأول والراعي الرسمي لتحالف العدوان على اليمن والذي تعد القاعدة وداعش مكونات رئيسية فيه".

وذكرت أن "إدارة ترامب سهلت لتحالف العدوان الكثير من مبيعات الأسلحة والغطاء السياسي والدعم اللوجستي والاستخباراتي وصولاً إلى المشاركة الفعلية في العمليات العسكرية التي تسببت في قتل المدنيين وتدمير الأعيان المدنية والاقتصادية وما نجم عن كل ذلك من بروز أكبر أزمة إنسانية على المستوى العالمي".

وقالت إنه "كان أحرى بإدارة ترامب أن تحاول تحسين سجلها الملطخ بدماء اليمنيين قبل رحيلها من خلال الدفع بالجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لتحقيق السلام غير أنها استمرت في ارتكاب الأخطاء وانتهاج السياسات الرعناء"، حد وصفها.

واعتبرت وزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ، أن التصنيف "يضع العراقيل أمام جهود السلام وأمام الإدارة الأمريكية الجديدة".

وأكدت "امتلاك صنعاء مصفوفة واسعة من الخيارات والسياسات الرادعة والكفيلة بإسقاط كل رهانات إدارة ترامب وأدواتها في المنطقة وإصابتهم بالمزيد من الجنون والإفلاس"، مشيرةً إلى "أن حكومة الإنقاذ جاهزة لوضعها موضع التنفيذ بحسب ما سيفضي إليه تقييمها لأية آثار سلبية قد تترتب على هذا التصنيف أو غيره من التوجهات أو الممارسات العدائية الأخرى".

ودعت وزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ، التحالف العربي الذي تقوده السعودية إلى "الانخراط بجدية وموضوعية في متطلبات السلام ومقتضيات احترام السيادة اليمنية على نحو عملي"، مؤكدةً أن ذلك "هو وحده النهج الأسلم والمنطقي والأكثر واقعية في تعزيز فرص السلام وتجنيب المنطقة المزيد من الشرور والمخاطر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "بينهم ابنة عم سوزان مبارك"... القضاء المصري يحيل 4 مسؤولين سابقين للجنايات
التالى للمرة الأولى منذ الأزمة... توقف عبور اللاجئين الإثيوبيين إلى السودان