"مواجهة أم حوار".. مركز بحثي إسرائيلي يكشف سياسة بلاده المستقبلية بشأن إيران

"مواجهة أم حوار".. مركز بحثي إسرائيلي يكشف سياسة بلاده المستقبلية بشأن إيران
"مواجهة أم حوار".. مركز بحثي إسرائيلي يكشف سياسة بلاده المستقبلية بشأن إيران

وجاء في توصيات دراسة حديثة لمركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، أنه على البلاد تحديد ومعرفة مصالحها في حال دخول الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، في حوار مع إيران، بشأن الاتفاق النووي، بدعوى أنه الطريقة الأنجع لوقف البرنامج النووي الإيراني.

وشددت الدراسة على سعي إسرائيل لإقناع إدارة بايدن بعدم التخلي عن أهمية استمرار اتباع سياسة فرض العقوبات على إيران، بهدف التوصل إلى أقصى استفادة ممكنة من الاتفاق النووي في حال تنفيذه.

ونادت الدراسة الإسرائيلية المنشور بالمركز التابع لجامعة تل أبيب، بتجنب أي إجراء استفزازي من بلادها تجاه إيران، بدعوى عدم فقد الثقة من جانب الإدارة الأمريكية القادمة، وبالتالي قدرة إسرائيل على التأثير في تحركاتها المستقبلية بشأن طهران.

وأوضحت الدراسة أنه من المهم التشديد على الإدارة الأمريكية أن من حق إسرائيل الرد القوي والحازم في حال إقدام إيران الرد على اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، والمطالبة الدائمة من إدارة بايدن الحفاظ على الأمن القومي الإسرائيلي، والتفوق النوعي لها، على الدوام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سوضع تحت "الاختبار القضائي".. ماذا يعني الحكم الذي صدر ضد "طفل المرور"؟
التالى الرئيس التونسي يحذر الشباب من المتاجرين بفقرهم لبث الفوضى