تقرير حكومي كويتي: لسنا بحاجة لـ54% من المعلمين العالقين خارج البلاد

تقرير حكومي كويتي: لسنا بحاجة لـ54% من المعلمين العالقين خارج البلاد
تقرير حكومي كويتي: لسنا بحاجة لـ54% من المعلمين العالقين خارج البلاد

وبحسب صحيفة "القبس" الكويتية فقد أعد قطاع التعليم العام بالوزارة تقريرا يؤكد أن وزارة التربية ليست بحاجة إلى 372 معلماً من العالقين في الخارج الذين انتهت إقاماتهم.

© Sputnik . Pavel Gerasimov

وأوضح التقرير الذي تم إعداده بناء على البيانات الواردة من المناطق التعليمية وقطاع الشؤون الإدارية، وقُدّم إلى وكيل وزارة التربية للاطلاع والتوجيه، أن هذا العدد يمثل %54 من إجمالي عدد العالقين البالغ 693 معلماً ومعلمة في العديد من التخصصات.

ووفق التقرير فإن هناك 321 معلماً ومعلمة تحتاجهم الوزارة، ولا يمكن الاستغناء عنهم في 12 تخصصاً، ويجب تجديد إقاماتهم، مقابل 372 يمكن الاستغناء عنهم، لوجود طلبات من الكويتيين وأبناء الكويتيات في تخصصاتهم ذاتها، ويقترح عدم تجديد إقاماتهم.

وقد تضمن التقرير تفصيلا بأسماء وتخصصات وبيانات أعضاء الهيئة التعليمية، الذين لا يمكن الاستغناء عنهم، بواقع 234 معلماً و87 معلمة، منهم 19 معلماً في الأحياء، و35 في التربية البدنية، و19 في التربية الموسيقية، و4 في الجيولوجيا، و16 في الديكور، و91 في مادة الرياضيات، و28 في العلوم، و17 في الفلسفة، و6 في الفيزياء، و24 في الكيمياء، و53 في اللغة الإنجليزية، و7 في اللغة الفرنسية، إضافة إلى موجهين فنيين للتربية الموسيقية واللغة الإنجليزية.

أما عن الأعداد التفصيلية التي يمكن الاستغناء عنها في نحو 22 تخصصاً من المعلمين العالقين في الخارج، فقد أشار التقرير إلى أن أعدادهم تبلغ 51 معلماً ومعلمة في مادة التربية الإسلامية، و4 معلمين ومعلمات في الاجتماعيات، و3 معلمات في الأحياء، و4 معلمين في التاريخ، إضافة إلى معلم واحد في التخاطب، وآخر في التجنيد، و28 معلماً ومعلمة للتربية الفنية، و31 معلماً للتربية الموسيقية.

وبحسب الصحيفة الكويتية فقد اقترح وكيل التعليم العام، أسامة السلطان، عدم تجديد إقامات 34 معلماً ومعلمة حاسوب انتهت إقاماتهم خارج البلاد، و4 معلمين للدراسات العملية، و3 معلمين لعلم النفس، و5 معلمات فلسفة، فضلاً عن 12 معلمة علوم، ومعلمة واحدة في مادة الديكور، و4 معلمات في الكيمياء والفيزياء، و17 معلماً ومعلمة في الكهرباء. كما طالب بعدم تجديد الإقامات لـ34 معلمة في مادة اللغة الإنجليزية، و113 معلماً ومعلمة في اللغة العربية، إضافة إلى 3 معلمات في اللغة الفرنسية، وموجهين فنيين في التربية الإسلامية، فضلاً عن أخصائي مكتبات، ليصل إجمالي ما يمكن الاستغناء عنهم إلى 252 معلماً و120 معلمة.

جدير بالذكر أن أزمة المعلمين الكويتيين العالقين خارج الكويت بسبب كورونا كانت قد تفاقمت مؤخرا للحد الذي دفع الحكومية الكويتية لإصدار تأشيرات جديدة لهم ليتمكنوا من العودة القنونية بسبب انتهاء مدة تأشيراتهم القديمة.

وكانت مصادر في وزارة التربية قد صرحت لجريدة "الأنباء" الكويتية بأن "وزارة التربية أيدت عودة المعلمين العالقين إلى الكويت الذين انتهت إقاماتهم أثناء تواجدهم في الخارج، وذلك عن طريق إصدار تأشيرات دخول جديدة"، مؤكدة أن هذه الطريقة تمثل الحل القانوني لعودة المعلمين المنتهية إقامتهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق في تطور جديد... باحثة إماراتية تنضم لكتاب صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية
التالى الراعي: من العيب الاختلاف على أسماء الحكومة في لبنان والدولة نفسها تكاد تسقط