"الوطنية للموانيء" العراقية: مياهنا آمنة... وهذه تفاصيل عملية تفكيك اللغم البحري

"الوطنية للموانيء" العراقية: مياهنا آمنة... وهذه تفاصيل عملية تفكيك اللغم البحري
"الوطنية للموانيء" العراقية: مياهنا آمنة... وهذه تفاصيل عملية تفكيك اللغم البحري

وبحسب تصريحات نقلها موقع "السومرية نيوز" العراقي أكد الفرطوسي أنه برفع اللغم البحري خلال العملية النوعية التي نفذها خبراء المتفجرات، أصبحت المياه الإقليمية والقنوات البحرية العراقية آمنة حاليا.

© REUTERS / ESSAM AL-SUDANI

وقال إن "الباخرة (نوردك فريدم) المحملة بـ 149 ألف طن من الوقود الأسود، كانت معها بواخر صغيرة مهمتها نقل المشتقات النفطية البالغة كمياتها بين 20 – 30 ألف طن من ميناء خور الزبير إلى بواخر الماذر الموجودة في محطات الـ(FBF) وأن الناقلة (بولو) هي التي تم نصب اللغم بالبدن الخارجي لها من قبل جهات مجهولة، وتم إتمام عملية تفريغ حمولتها بالكامل على الباخرة نوردك".

ولفت الفرطوسي إلى أن كارثة لم يشهدها تاريخ العراق كانت على وشك الحدوث لو أن اللغم قد انفجر، معللا بأن الناقلتين كانتا قريبتين من بعضهما البعض، وحمولتها 149 الف طن، مما يعني أن بامكانها تغطية سواحل شرق الخليج العربي بالكامل.

وأكد مدير الشركة العامة لموانيء العراق أن القطع البحرية قد باشرت إجراء عملية مكافحة التلوث وجهوزيتها للإنذار، فضلا عن دخول الساحبات الموجودة بالموانئ النفطية وعددها 16 ساحبة منها 6 ساحبات على الموانئ الثابتة والقريبة جدا من موقع الحدث في حالة حدوث انفجار اللغم مهمتها اخماد الحرائق، و10 ساحبات موجودة في محطات الـ"سبم" بالتعاون مع الزوارق الساندة.

وأشار إلى أن عملية تفكيك الناقلة فريدم من الناقلة بولو والإشراف عليها بدأت منذ صباح السبت، بوجود القطع البحرية التابعة للقوة البحرية العراقية التي تضم ضفادع بشرية وغواصين بمساندة الفريق التكتيكي".

وثمن الفرطوسي ما وصفه بـ"التنسيق العالي"، مؤكدا أنه من خلال هذا التنسيق تم انتزاع الناقلة الكبيرة فريدم من المقدمة والمؤخرة وانتزاع جميع الوصلات بين الناقلتين، وسحبها بعيدا عن القناة بمسافة ميل ونصف الميل، وإنهاء العملية، فجر الأحد، برفع اللغم البحري بعملية نوعية من قبل خبراء المتفجرات، وأصبحت المياه الإقليمية والقنوات البحرية العراقية آمنة حاليا".

جدير بالذكر أن السلطات العراقية، كانت قد أعلنت الجمعة الماضية، أنها تعمل على إبطال مفعول لغم بحري كبير ملتصق بأحد السفن بالمياه الدولية على بعد 28 ميلا من الموانئ العراقية.

وأوضحت السلطات أنه "تم إخلاء سفينة أخرى كانت تتزود بالوقود من السفينة الملتصق بها اللغم".

وفي بيان لها قالت خلية الإعلام الأمني العراقية إنه "لوحظ في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الخميس، وجود جسم غريب التصق بإحدى السفن في منطقة انتظار السفن بالمياه الدولية، وتبعد 28 ميلا بحريا عن موانئنا النفطية أمام الموانئ العراقية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سوريا: صواريخ إسرائيل المتزامنة مع استهداف الحافلات دليل "تنسق" مع "الإرهاب"
التالى أول تعليق من بايدن على اقتحام مقر الكونجرس.. أسوأ يوم في تاريخ أمريكا