أخبار عاجلة
سقوط طائرة عسكرية عراقية ومصرع طاقمها -
ارتفاع مفاجئ للذهب.. وعيار 21 يسجل هذا السعر -

السودان... رئيس لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة: نحتاج لوقت أطول لإنهاء التحقيقات

السودان... رئيس لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة: نحتاج لوقت أطول لإنهاء التحقيقات
السودان... رئيس لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة: نحتاج لوقت أطول لإنهاء التحقيقات

© AP Photo

وأوضح أديب أن اللجنة تباشر عملها، ولا تواجه أي إشكالية من ناحية التسيير والصرف والإمكانيات للوصول إلى نتائج التحقيق.

مقاطع فيديو مرفقة

وقال لـ"سبوتنيك" اليوم الأحد، إن جائحة كورونا عطلت العمل في اللجنة لمدة تقارب الثلاثة أشهر، في الوقت الذي لدى اللجنة كمية عمل تحتاج إلى زمن طويل، وقد قطعت اللجنة شوطا كبيرا في التحقيقات، حيث استجوبت حتى الآن ما يفوق 3200 شاهد.

وأشار رئيس اللجنة إلى أن قضية فض الاعتصام عملية كبيرة جدا من حيث عدد الشهود والمتهمين، وهذا هو سبب طول فترة التحقيق، كما أن عملية التأكد من صحة مقاطع الفيديو المرفقة والتي يمكن أن تكون أحد أدلة الإثبات يحتاج إلى وقت للتحقق من صحتها، منوها إلى أن حالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال في البلاد استنزفت وقتا طويلا من عمل اللجنة، وأن التحقيق معقد وشائك، والمطالبة بالاستعجال في إنهاء التحقيقات وفقا لسقف زمني محدد يشكل ضغوطا غير مناسبة على اللجنة، ولا بد أن يتاح الزمن الكافي للجنة لأداء مهمتها على النحو المطلوب منها.  

وأكد أديب أن عمل اللجنة يقتضي السرية التامة في عدم الكشف عن الأسماء التي خضعت للتحقيق أو الشهود على الأحداث ومع كل من له صلة بفض الاعتصام بشكل معلوم للجنة، لأن التحقيق في القضايا الجنائية يتطلب جمع كل بيانات الاتهام التي ستقدم للمحكمة، وأن اللجنة مطالبة بالتحقيق في كل الوقائع المتصلة بالقضية وكل الجهات المرتبطة بها، بما في ذلك المعلومات والأسماء الواردة في مواقع التواصل الاجتماعي حول أحداث فض الاعتصام .

مصابون وقتلى

وتعمل اللجنة على تحديد المسؤولين عن فض الاعتصام بالتحريض أو المشاركة، أو الاتفاق الجنائي أو ارتكاب أي انتهاكات أخرى، وتحديد وحصر عدد الضحايا من الشهداء والمصابين والجرحى والمفقودين، وقيمة الخسائر المالية والجهات والأشخاص المتضررين من ذلك.

© AP Photo / Uncredited

وكانت هيئة محامي دارفور، وهي هيئة مستقلة، قد برأت قوات الدعم السريع التي يقودها نائب رئيس المجلس الانتقالي، محمد حمدان دقلو، من التورط في أحداث القتل في مجزرة فض الاعتصام. 

لجنة تحقيق موسعة

وتواجه لجنة التحقيق في حادثة فض الاعتصام ضغوطا متزايدة من أسر الشهداء، التي تطالب بتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في الأحداث

واقتحم مئات الأفراد بزي عسكري ساحة الاعتصام في محيط قيادة الجيش بالخرطوم، وعدد من الولايات في الثالث من يونيو /حزيران 2019، أوقع مئات القتلى والجرحى والمفقودين، وهي الأحداث التي وصفت بالمجزرة وهزت الشارع السوداني.

وقد أصدر رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، في 20 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي قرارا بتشكيل لجنة وطنية مستقلة للتحقيق في الانتهاكات، التي حدثت في فض الاعتصام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عام مضى بين استقالة الحريري وعودته... فما الذي تغير؟
التالى الجزائر: فرنسا استخدمت عظام مقاومينا في صناعة الصابون... وجعلتنا حقلا لتجاربها الوحشية