أمريكا ترحب بقرار تعليق عضوية السودان في مجلس السلم والأمن الأفريقي

أمريكا ترحب بقرار تعليق عضوية السودان في مجلس السلم والأمن الأفريقي
أمريكا ترحب بقرار تعليق عضوية السودان في مجلس السلم والأمن الأفريقي

القاهرة - سبوتنيك. وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في بيان: "تحدث وزير الخارجية أنتوني بلينكن اليوم مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، ورحب بقرار مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بتعليق عضوية السودان".

© REUTERS / SARAH MEYSSONNIER

وأشار بلينكن بحسب البيان إلى أهمية الدور القيادي الذي يلعبه الاتحاد الأفريقي تجاه الديمقراطية والاستقرار في أفريقيا.

واتفق بلينكن وفكي على ضرورة عودة السلطة في السودان إلى القيادة المدنية وفقا للوثيقة الدستورية الموقعة عام 2019.

وأكد الطرفان على حق الشعب السوداني في التظاهر السلمي والتعبير عن مطالبه بحكم مدني يخلو من أي تدخلات مسلحة، حسبما ذكر البيان.

وكان قائد الجيش السوداني أعلن قبل يومين فرض حالة الطوارئ في البلاد وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، متهما المكون المدني في السلطة بـ التآمر والتحريض على الجيش.

ووصف مسؤولون بالحكومة وهيئات مدنية سودانية خطوات البرهان بالانقلاب العسكري، بينما اعتبرها الأخير تصحيحا للمسار الانتقالي.

ولاقت الإجراءات التي أعلنها البرهان انتقادات دولية كبيرة مع الدعوة للإفراج عن السياسيين والمسؤولين المعتقلين والعودة إلى المسار الديمقراطي، فيما دعت أغلب الدول العربية الأطراف السودانية إلى عدم التصعيد وضبط النفس.

وجاءت هذه التحركات من الجيش بعد أيام من اندلاع مظاهرات في الخرطوم ومدن أخرى، إذ انقسم الشارع بين مطالبين للجيش بتولي الحكم، وآخرين طالبوا بتسليم السلطة للمدنيين.

>> يمكنك متابعة المزيد من أخبار السودان اليوم مع سبوتنيك.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عشرات الآباء والأمهات الأكراد يحتجون على تجنيد فتياتهم الصغيرات