المؤسسة الوطنية الليبية للنفط تستنكر اختطاف اثنين من موظفيها في طرابلس وسط ظروف غامضة

المؤسسة الوطنية الليبية للنفط تستنكر اختطاف اثنين من موظفيها في طرابلس وسط ظروف غامضة
المؤسسة الوطنية الليبية للنفط تستنكر اختطاف اثنين من موظفيها في طرابلس وسط ظروف غامضة

وقالت المؤسسة في بيان لها، اليوم الاثنين، إن الموظفين المختطفين هما خالد العاتي، رئيس لجنة إدارة معهد النفط الليبي، ومدحت الزياني، الموظف في شركة أكاكوس للعمليات النفطية، مطالبة بإخراجهما فورا.

© AFP 2021 / KHALED DESOUKI

ولفتت الشركة إلى أنه "مهما كانت دوافع وظروف الاختفاء، سواء اعتقال أو قبض أو خطف، فإن المؤسسة الوطنية للنفط تستنكر وبشدة هذا العمل وترفض المساس بهما دون إذن النيابة، محملة الجهات الخاطفة مسؤولية سلامتهما ورجوعهما لأسرهما سالمين.

ولا يزال الوضع الأمني في ليبيا غير مستقر، فيما تترقب البلاد إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية، في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، بناء على خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي بدعم من الأمم المتحدة.

وقالت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش إن "مبادرة استقرار ليبيا تتركز على مسارين المسار الأمني العسكري والمسار الاقتصادي"، مؤكدة أن هدف المبادرة التأكيد على احترام سيادة ليبيا واستقلالها ومنع التدخلات الخارجية السلبية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «طالبان» تصدر مرسوماً بشأن حقوق المرأة في أفغانستان
التالى عشرات الآباء والأمهات الأكراد يحتجون على تجنيد فتياتهم الصغيرات