أنصار الله تسيطر على قرى عدة في مأرب بعد معارك بالطائرات المسيرة مع الجيش

أنصار الله تسيطر على قرى عدة في مأرب بعد معارك بالطائرات المسيرة مع الجيش
أنصار الله تسيطر على قرى عدة في مأرب بعد معارك بالطائرات المسيرة مع الجيش

القاهرة، 12 أكتوبر - سبوتنيك. وقال مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك"، إن "مقاتلي [أنصار الله] تمكنوا من السيطرة الكاملة على قرى عدة كان يتمركز فيها الجيش اليمني وقبليون موالين له في مديرية الجُوبة جنوبي مأرب، إثر هجمات مكثفة للجماعة بغطاء صاروخي ومدفعي وإسناد من طائرات مُسيرة، دارت عقبها معارك عنيفة".

© AFP 2021

وأضاف أن، "من بين القرى التي سيطرت عليها الجماعة في مديرية الجُوبة، الروضة والخوير، والأخيرة تضم جبلا مهما من شأنه تأمين تقدم الجماعة في مناطق شرق المديرية ذاتها القريبة من مدينة مأرب".

وأشار إلى أن "تقدم الجماعة تحقق عقب سيطرة مقاتليها على جبل المغرة وتأمينها قرى في الجهة الجنوبية الغربية بمديرية الجُوبة بينها القاهر ومنطقة ووادي الزاحم المشرفة على مثلث واسط المؤدي إلى مركز المديرية".

وفي السياق الميداني ذاته، دارت معارك مماثلة بين الجيش اليمني و"أنصار الله" في مديرية العَبدية جنوب مأرب، إثر هجوم واسع للجماعة على مواقع عسكرية، أسفر عن سقوط قتلى من الجانبين بينهم القيادي في كيان المقاومة الموالية للجيش ناصر السعيدي، وإصابة العديد من الطرفين.

ووفقا للمصدر، فإن هجمات الجماعة لم تحقق تقدما يذكر في مديرية العَبدية التي يفرض مقاتلو "أنصار الله" حصارا خانقا على القوات الحكومية فيها للأسبوع الثالث تواليا، منذ قطعهم إمداداتها بسيطرتهم على مديرية حريب المجاورة في 21 سبتمبر/أيلول الماضي.

من جهة ثانية، ذكر تلفزيون المسيرة الناطق باسم جماعة "أنصار الله"، أن "التحالف العربي نفذ أكثر من 50 غارة جوية على مديرية العَبدية جنوب مأرب خلال الـ24 ساعة الماضية، ألحقت أضرارا كبيرة طالت منازل وممتلكات للمدنيين".

وأشار إلى

"شن طيران التحالف ثلاث غارات جوية لطيران على شبكة الاتصالات في منطقة قانية بمديرية ماهِلية جنوب مأرب، واستهدافه بغارتين مديرية الجَوبة جنوب المحافظة ذاتها الغنية بالنفط".

وبوقت سابق الاثنين، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، أن "قواته نفذت 33 عملية استهداف لآليات وعناصر الحوثيين في العَبدية خلال الساعات الـ 24 الماضية، شملت تدمير 8 آليات عسكرية وخسائر بشرية تجاوزت 156 عنصرا إرهابيا"، على حد تعبيره.

وقال إنه "نفذ 338 استهدافا نوعيا لحماية المدنيين الأبرياء في العَبدية منذ حصار الحوثيين لمديرية العَبدية"، مؤكدا "التزامه بدعم الجيش الوطني اليمني وحماية المواطنين اليمنيين من بطش الحوثيين".

ويوم الجمعة الماضي، أحرز مسلحو "أنصار الله" تقدما ميدانيا في مديرية الجُوبة، بسيطرتهم على جبلين ومعسكر الخشيناء حامية الجيش اليمني في المديرية، ضمن مسعى الجماعة للتقدم باتجاه منطقة واسط على مشارف مدينة الجديدة مركز الجُوبة".

ومنذ مطلع فبراير/شباط الماضي، تصاعد القتال بين الجيش اليمني وجماعة "أنصار الله" في محافظة مأرب، بعد إطلاق الجماعة عملية عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب التي تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر النفطية، وتمثل السيطرة على المدينة أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن.

والقتال في مأرب يمثل جانبا من معارك عنيفة يشهدها اليمن منذ نحو 7 أعوام بين جماعة "أنصار الله"، وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا مدعوما بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.

وتسبب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف، فضلا عن نزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار اليمن الأن عبر سبوتنيك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طائرة سما أبها في السعودية تغادر مكانها بلا عودة
التالى رئيس وزراء الأردن: اقتصاد المملكة تضرر جراء اضطرابات دول الجوار