أخبار عاجلة
أمير الكويت يطلب اقتراحات وضوابط للعفو عن مسجونين -
استطلاع: 79% من المغاربة يؤيدون زراعة "الكيف" -

أمين المجلس الأعلى لقبائل البجا يتحدث لـ"سبوتنيك" عن حالة فتح مناطق شرقي السودان

أمين المجلس الأعلى لقبائل البجا يتحدث لـ"سبوتنيك" عن حالة فتح مناطق شرقي السودان
أمين المجلس الأعلى لقبائل البجا يتحدث لـ"سبوتنيك" عن حالة فتح مناطق شرقي السودان

وقال أبو آمنة، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" اليوم الأحد، إنه "لا مجال لفتح الطرقات ومطار بورتسودان وعودة النشاط الاقتصادي للموانئ إن لم تستجب حكومة الخرطوم لمطالب مواطني شرق السودان".

© REUTERS / Tiksa Negeri

وتابع أبو آمنة موضحا أن "مطالبنا تتمثل في تنفيذ مقررات مؤتمر سنكات وأبرزها إلغاء مسار الشرق الموقع في اتفاقية جوبا لسلام السودان"، معتبرا أن "اتفاقية مسار الشرق جاء بتدخلات بعض الدول الأجنبية، لتحقيق مصالحها".

وطالب المشاركون في مؤتمر موسع عقد في أيلول/ سبتمبر 2020 تحت شعار "مؤتمر السلام والعدالة" في بلدة سنكات شرقي السودان، بحق تقرير المصير لشرق السودان باعتباره حق إنساني أصيل، وبإقليم موحد لولايات شرق السودان  الثلاث [البحر الأحمر، وكسلا، والقضارف]، وفق الحدود الجغرافية التاريخية وتكوين هيئة تنسيقية عليا مشتركة  بين كافة مكونات شرق السودان، علاوة على التمسك بحكم ابناء الإقليم لإقليمهم والمشاركة في السلطة على جميع مستوياتها، ورفض التدخلات الخارجية  ومحاولة التغول على سيادة الوطنية.

وهدد أبو آمنة الحكومة السودانية الانتقالية، بالتحرك نحو المطالبة بحق تقرير المصير، قائلا:

يمكننا أن نمنح لأنفسنا ولأهلنا بالشرق حق تقرير المصير حسب مواثيق الأمم المتحدة للشعوب الأصيلة، ونعلن عن حكومة لشرق السودان خلال فترة وجيزة إذا لم تستجب حكومة السودان لمقررات مؤتمر سنكات.

كما أكد أبو آمنة "عدم إمكانية قبول أية مبادرة لحل الأزمة إلا بعد إلغاء مسار الشرق المتضمن في اتفاق جوبا للسلام في السودان تشرين الأول/أكتوبر 2020".

وتابع: "وردت مبادرة قبل أيام من حزب الأمة القومي، وقلنا لهم يجب أولا أن يتم إلغاء مسار الشرق ثم يمكننا بعد ذلك التفاوض مع الحكومة"، َلافتا إلى أن "الحزب وعد بالتشاور مع الأطراف الحكومية لإلغاء مسار الشرق".

© REUTERS / OMAR SANADIKI

وترفض بعض كيانات وقبائل شرقي السودان، مسار الشرق الموقع بين الأطراف السودانية في اتفاقية جوبا لسلام السودان الموقعة في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر 2020.

ويضم المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة أكبر القبائل بشرق السودان ومن أبرزها قبيلة الهدندوة وعشرات القبائل الأخرى.

وأعلن المجلس منذ نحو 3 أسابيع عن إغلاق شامل للطرق المؤدية إلى شرق السودان خاصة الطريق بين بورتسودان والخرطوم.

وحذر مجلس الوزراء الانتقالي في السودان، أمس السبت، من قرب نفاذ المشتقات النفطية ودقيق القمح مما ينعكس على حياة المعيشية للمواطنين جراء استمرار إغلاق شرق السودان عن بقية مدن البلاد بواسطة قبائل البجا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الدفاع اللبناني: ما حدث في منطقة الطيونة لن يتكرر
التالى هل يحق للقضاء الأمريكي محاكمة حفتر...أستاذ قانون دولي يوضح