تركي الفيصل: السعودية لم تخف شيئا عن هجمات 11 سبتمبر

تركي الفيصل: السعودية لم تخف شيئا عن هجمات 11 سبتمبر
تركي الفيصل: السعودية لم تخف شيئا عن هجمات 11 سبتمبر

وقال الفيصل في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية إنه "إذا كانت لا تزال هناك وثائق في سجلات الأرشيف الأمريكي لم يتم الكشف عنها للجمهور، أعتقد أنه يجب إخراجها لأنه لن يكون هناك أي شيء فيها على الإطلاق".

© AP Photo / Ross D. Franklin

وأضاف موضحا أن "المملكة العربية السعودية أجرت تحقيقاتها الخاصة ولم تجد شيئا على الإطلاق".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أمر مؤخرا برفع السرية على نطاق واسع عن الوثائق المتعلقة بهجمات 11 سبتمبر 2001.

وفي أمر تنفيذي تم توقيعه في 3 سبتمبر الجاري، قال بايدن إن المعلومات "يجب أن تظل سرية فقط إذا كان نشرها سيشكل تهديدا واضحا للأمن القومي".

وقالت سفارة المملكة في الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأربعاء، إن السعودية دعت باستمرار إلى الإفراج عن جميع مواد التحقيق، وترحب بالإفراج عن الوثائق.

وأضاف البيان أن أي ادعاءات بأن السعودية "متواطئة في هجمات 11 سبتمبر كاذبة بشكل قاطع واتهامات زائفة".

وقالت سفارة المملكة في أمريكا: "لا يمكن للسعودية إلا أن تكرر دعمها الطويل لرفع السرية الكاملة عن أي وثائق ومواد تتعلق بتحقيق الولايات المتحدة في الهجمات الإرهابية، على أمل أن يؤدي الإفراج الكامل عن هذه الوثائق إلى إنهاء المزاعم التي لا أساس لها ضد المملكة مرة واحدة وللجميع".

ويتزامن في العام الحالي الذكرى الـ20 لهجمات 11 سبتمبر عام 2001.

وفي صباح الثلاثاء الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001 استولى انتحاريون على أربع طائرات كانت تحلق بأجواء شرق الولايات المتحدة في وقت واحد.

واستخدم الانتحاريون الطائرات كصواريخ عملاقة موجهة، إذ ضربت طائرتان برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، فيما دمرت الطائرة الثالثة الواجهة الغربية لمبنى وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) خارج العاصمة واشنطن، بينما تحطمت الطائرة الرابعة في حقل بولاية بنسلفانيا.

وقد بلغ إجمالي عدد ضحايا الهجمات 2977 شخصا بخلاف الانتحاريين وعددهم 19 شخصا.

وعقب أقل من شهر على الهجمات قاد الرئيس الأمريكي، وقتذاك، جورج دبليو بوش عملية غزو أفغانستان بدعم من تحالف دولي للقضاء على تنظيم "القاعدة [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول] وإلقاء القبض على زعيمه أسامة بن لادن.

ولم تتمكن الولايات المتحدة الأمريكية من معرفة مكان ابن لادن إلا بعد مرور عشرة أعوام على الهجمات حيث تمكنت القوات الأمريكية من تحديد موقع بن لادن وقتله في باكستان المجاورة.

وفي 30 أغسطس/ آب الماضي أنهت الولايات المتحدة عملية انسحابها من أفغانستان، بعد عشرين عاما من تواجدها العسكري في البلاد.

وأعلنت حركة طالبان، أمس الثلاثاء، تشكيل حكومة مؤقتة، يترأسها الملا محمد حسن، بينما يشغل الملا عبد الغني برادر منصب النائب الأول لرئيس الحكومة، ومولوي عبد السلام حنفي النائب الثاني، فيما يتولى سراج الدين حقاني منصب وزير الداخلية.

يمكنك متابعة المزيد من أخبار السعودية اليوم عبر سبوتنيك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر: ندعم كافة الإجراءات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد
التالى هل تكون زيارة رئيس الحكومة الليبية إلى تونس فرصة لإذابة الجليد بين الدولتين؟