احتفاء رسمي بالإماراتية رزان المبارك بعد انتخابها رئيسا لاتحاد دولي

احتفاء رسمي بالإماراتية رزان المبارك بعد انتخابها رئيسا لاتحاد دولي
احتفاء رسمي بالإماراتية رزان المبارك بعد انتخابها رئيسا لاتحاد دولي

وانتُخبت رزان، العضو المنتدب لهيئة البيئة - أبوظبي وصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، أمس الأربعاء، رئيسة للاتحاد الدولي كأول رئيسة له من غرب آسيا.

وأعلن فوز رزان في المؤتمر العالمي لحماية الطبيعة، الذي نظمه الاتحاد في مدينة مرسيليا في فرنسا، بعد حملة دولية استمرت عامين،

وتمثل 1400 منظمة عضو في الاتحاد أكثر من 150 دولة، وصوتت غالبيتها لصالح رزان، لتكون الرئيس الخامس عشر للاتحاد.

وهنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رزان وكتب تغريدة على حسابه الرسمي، مؤكدا على ثقته في قدرتها على نقل "تجربة الإمارات في مجال العمل البيئي للإسهام في مواجهة التحديات البيئية التي تواجه العالم".

​وكذلك هنأ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة على "تويتر"، رزان وكتب: "فخور بابنة الإمارات رزان المبارك بانتخابها رئيسة للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة.. فخورين بجميع كوادرنا الوطنية.. فخورين بإنجازاتنا البيئية.. وفخورين بجميع بنات الوطن".

​ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" عن محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع نائب رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة– أبوظبي، نائب رئيس مجلس إدارة صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية: "أصبح صندوق محمد بن زايد نموذجا عالميا بفضل قيادة رزان المبارك وشغفها وقيادتها المبتكرة، وهذا يؤكد للعالم أن المساهمات الصغيرة والمكثفة على الأرض يمكن أن تحدث فارقا كبيرا في إنقاذ الأنواع".

وأضاف: "نحن نعلم أنها ستجلب نفس الشعور بالالتزام والإبداع والتعاون إلى الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، حين يقوم بتحديد أجندة الأعمال العالمية لهذا العقد الحاسم للمحافظة على الطبيعة".

وبدأت رزان المبارك حياتها المهنية في مجال الحفاظ على الطبيعة عام 2001، عندما ساهمت في تأسيس جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة "WWF-EWS".

​وهنأ الشيخ نهيان بن مبارك، وزير التسامح والتعايش بلاده "بتولي ابنتها رزان المبارك" رئاسة الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، لتصبح بذلك ثاني سيدة على مستوى العالم تتقلّد هذا المنصب الرفيع على مدى 70 عاماً".

وأشار إلى أن "دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد كان له الأثر الأكبر في تحقيق هذا النجاح الدولي البارز لإحدى بنات الإمارات".

ويعتبر "الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة" كذلك المنظمة الدولية الوحيدة التي تتمتع بصفة مراقب دائم في الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الخبرة في القضايا المتعلقة بالتنوع البيولوجي والحفاظ على الطبيعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الخارجية العراقي يبحث مع وزراء مجلس التعاون الشبكة الكهربائية وتزويد بلاده بالطاقة
التالى مقتل شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص القوات الإسرائيلية غرب رام الله