عمليات أمنية نوعية تدمر بقايا "داعش" شمالي وغربي العراق

عمليات أمنية نوعية تدمر بقايا "داعش" شمالي وغربي العراق
عمليات أمنية نوعية تدمر بقايا "داعش" شمالي وغربي العراق

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، اليوم، أن قوة من الفرقة الثالثة بالشرطة الاتحادية، في المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة في كركوك، شرعت بواجب تفتيش قرى (الشاه كلدي والحمدانية والجعفرية والكرامة العصرية) شمالي البلاد.

وأفادت الخلية بأن القوة عثرت على عبوتين ناسفتين محلية الصنع وبطارية وقنبرة هاون عيار 60 ملم من مخلفات "داعش" الإرهابي وتم تفجيرها من قبل الجهد الهندسي موقعيا.

وأضافت: "كما نفذت قوة من الفرقة 20 في قيادة عمليات غرب نينوى واجب تفتيش في قرية تل البنات، حيث تم العثور على صاروخ طائرة و3 صاروخ RBG7  تالف، وتم التعامل مع المواد المضبوطة أصوليا".

وأكملت الخلية، بعد ورود معلومات استخبارية إلى الفرقة العاشرة في قيادة عمليات الأنبار تفيد بوجود عبوات ناسفة في قضاء الكرمة منطقة الصبيحات قرب سيطرة الأقواس.

وتابعت الخلية: "أن قوة من الفرقة المذكورة توجهت للبحث والتفتيش في المنطقة وعثرت على 17 صفيحة معدنية، ومسطرتي تفجير، وقذيفة مدفع نمساوي، وقنبرة هاون عيار 81 ملم من مخلفات "داعش" الإرهابي، وتم تفجير الكدس موقعياً".

© AFP 2021 / AHMAD AL-RUBAYE

وعثرت قوة مشتركة من قيادة عمليات الجزيرة، في وقت سابق من اليوم، على كدس للعبوات الناسفة في ناحية الريحانة التابعة لقضاء عنة بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وكشفت خلية الإعلام الأمني أن الكدس يحتوي على 145 عبوة محلية الصنع على شكل ألغام ضد الدروع، و145 صاعق تفجير و119 مسطرة تفجير، و119 عبوة محلية الصنع على شكل جلكان "صفيحة" سعة 10 لتر، و5 عبوات محلية الصنع، وتم تفجير الكدس من قبل مفرزة المعالجة.

وأعلن العراق، في كانون الأول/ديسمبر 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، بعد نحو 3 سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اجتماع عاجل لوزراء الخارجية.. ما الذي يمكن أن تقدمه الجامعة العربية لوقف الاعتداء على القدس؟
التالى تفاصيل حريق كنيسة مارمينا في الجيزة.. داخل مبنى خدمات ولا احد بداخلها