قبل مشاركته في تأسيس "تويتر" .. لماذا فكر "دورسي" في ترك صناعة التكنولوجيا؟

قبل مشاركته في تأسيس "تويتر" .. لماذا فكر "دورسي" في ترك صناعة التكنولوجيا؟
قبل مشاركته في تأسيس "تويتر" .. لماذا فكر "دورسي" في ترك صناعة التكنولوجيا؟

فكر "جاك دورسي" قبل أن يشارك في تأسيس "تويتر" ويصبح مليارديرًا، في ترك صناعة التكنولوجيا تمامًا من أجل مجال عمل مختلف تمامًا وهو تصميم الأزياء، وفقًا لما ذكرته "سي إن بي سي". 

 

وقبل المشاركة في تأسيس "تويتر" عام 2006، كان "دورسي" مجرد مبرمج في وادي السيليكون ينخرط في اهتماماته المتنوعة وينتقل من شركة ناشئة إلى أخرى. 

 

ومنذ عام 2000 على الأقل، كان يخطط لمفهوم منصة الويب لتحديثات الحالة في الوقت الفعلي والتي ستصبح الفكرة وراء "تويتر"، وعلى مدار الست سنوات التالية غالبًا ما كان يتأرجح بين التزامه بعمله والرغبة في ترك صناعة التكنولوجيا تمامًا، من أجل مسار بديل، إذ أصيب بالإحباط بسبب عدم نجاحه حتى تلك النقطة. 

 

وعلى سبيل المثال، بعد خروج "دورسي" من جامعة نيويورك قبل فصل دراسي واحد من التخرج، وفصل من شركته الناشئة وهي شركة عبر الإنترنت لسيارات الأجرة وخدمات البريد السريع، عاد إلى سانت لويس حيث نشأ، وصرح لصحيفة "نيويوركر" قائلاً: شعرت بالفشل. 

 

 

وانجذب "دورسي" أيضًا نحو عالم تصميم الأزياء، وأعجب بعمل "سكوت موريسون" مؤسس العلامات التجارية للجينز، وأخذ "دورسي" دروسًا في الرسم بعدما قرأ أن "موريسون" يفصل المصممين الذين لديهم هذا النوع من التدريب. 

 

وقبل شهر واحد من إطلاق "تويتر" رسميًا في مارس 2006، أخبر "دورسي" زميله الشريك المؤسس للمنصة "نوح جلاس" استراتيجيته لترك الشركة الناشئة التي كانت على وشك الخروج للنور. 

 

وخلال أيامه الأولى كمدير تنفيذي لـ "تويتر" أخذ "دورسي" دروسًا في تصميم الأزياء لدى "أباريل آرتس" وهي مدرسة تصميم في سان فرانسيسكو. 

 

وكتب "نيك بيلتون" في كتابه عام 2013 عن "تويتر" في وقت من الأوقات أفادت التقارير أن المؤسس المشارك للشركة "إيفان ويليامز" قال لـ "دورسي": يمكنك أن تكون مصمم الملابس أو المدير التنفيذي لـ "تويتر" لكن لا يمكنك أن تكون كلاهما. 

 

وذكر "دورسي" لصحيفة "نيويوركر" أنه حتى في الليالي التي غادر فيها المكتب من أجل ممارسة هوايات أخرى، كان يستمر دائمًا في العمل على مشاريع "تويتر" في المساء. 

 

وعلى الرغم من أنه لم يصبح أبدًا مصمم أزياء في الواقع، إلا أن "دورسي" لا يزال محافظًا على اهتمامه بعالم الموضة والتصميم، رغم تفضيله في الغالب للملابس السوداء بالكامل. 

 

وحاليًا، يشغل "دورسي" – البالغ من العمر 44 عامًا – منصب المدير التنفيذي لكل من "تويتر" وشركة الدفع عبر الجوال "سكوير"، ويقدر صافي ثروته الشخصية عند 12.9 مليار دولار، وفقًا لمجلة "فوربس". 

 

المصدر: سي إن بي سي 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مرض الزهايمر يصيب النساء والرجال بطرق مختلفة