تعليقا على تأجيل نتنياهو زيارته إلى الإمارات والبحرين... إعلام: رحلة من العار تفويتها

تعليقا على تأجيل نتنياهو زيارته إلى الإمارات والبحرين... إعلام: رحلة من العار تفويتها
تعليقا على تأجيل نتنياهو زيارته إلى الإمارات والبحرين... إعلام: رحلة من العار تفويتها

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الجمعة، أنه من العار تفويت هذه الرحلة المهمة والتاريخية، إذ كان من الأفضل له استيعاب الانتقادات العامة وعدم تأجيل رحلته إلى الخليج للمرة الثالثة.

© REUTERS

وأفادت الصحيفة بأن العلاقات بين إسرائيل والإمارات باتت على المحك فحسب ـ بحسب الصحيفة ـ وبأنه من المفهوم لماذا قرر نتنياهو تأجيل الزيارة المهمة للمرة الثالثة، على خلفية إغلاق مطار بن غوريون الدولي في البلاد.

وشددت الصحيفة على ضرورة زيارة نتنياهو للإمارات والبحرين، ولو اكتفى بزيارة خاطفة لمدة 3 ساعات فقط، ثم إلى الوطن، بدلا من الزيارة التي كان مقررا لها 3 أيام كاملة.

وكان نتنياهو قد أعلن، أمس الخميس، تأجيل زيارته التي كانت مزمعة لكل من الإمارات والبحرين الأسبوع المقبل.

وقال مكتب نتنياهو، في بيان له: 

رغم الأهمية التي تتحلى بها زيارته إلى أبوظبي والبحرين، قرر رئيس الوزراء نتنياهو تأجيلها في هذه المرحلة بسبب إغلاق السماء الإسرائيلية. إنه يثمن كثيرا دعوتي سمو ولي العهد الإماراتي،الشيخ محمد بن زايد، وجلالة ملك البحرين، حمد بن عيسى، لزيارة بلديهما والسلام التاريخي الذي أقيم بين دولنا.

وكان عوفير غندلمان، المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال مساء الثلاثاء الماضي، إن الأخير سيزور الإمارات والبحرين، الأسبوع المقبل.

ونشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، الأحد الماضي، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، سيقوم بزيارة رسمية إلى الإمارات والبحرين، منتصف شهر فبراير/ شباط المقبل، موضحة أنه من المتوقع أن يقضي نتنياهو يوما في العاصمة الإماراتية، أبوظبي، يلتقي خلاله بكبار قادة الإمارات، ثم يتوجه إلى دبي، وينهي رحلته في العاصمة البحرينية، المنامة.

وكانت الإمارات والبحرين قد وقعتا اتفاقيتي سلام مع إسرائيل، بوساطة أمريكية، خلال حفل في البيت الأبيض، في 15 سبتمبر/ أيلول الماضي، تحت رعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مرض الزهايمر يصيب النساء والرجال بطرق مختلفة