السعودية ترحب بتصريحات بايدن حول التزامه بالتعاون للتصدي للتهديدات التي تستهدفها

السعودية ترحب بتصريحات بايدن حول التزامه بالتعاون للتصدي للتهديدات التي تستهدفها
السعودية ترحب بتصريحات بايدن حول التزامه بالتعاون للتصدي للتهديدات التي تستهدفها

كما أكدت المملكة على موقفها في دعم التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية، وترحب بتأكيد الولايات المتحدة على أهمية دعم الجهود الدبلوماسية، لحل الأزمة اليمنية، بحسب ما جاء في بيان لوكالة الأنباء السعودية (واس).

وأضاف البيان أن "المملكة تتطلع إلى العمل مع إدارة الرئيس بايدن ومع المبعوث الأمريكي لليمن السيد تيم ليندركنج، والأمم المتحدة وكافة الأطراف اليمنية ودول التحالف في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن".

وتابع البيان أن المملكة "تتطلع إلى استمرار وتعزيز التعاون والتنسيق مع الولايات المتحدة للتعامل مع التحديات في المنطقة بما في ذلك الدفع بعملية السلام في الشرق الأوسط وحل النزاعات ودعم الاستقرار في لبنان، وسوريا، والعراق، وأفغانستان، ومنطقة القرن الإفريقي ودول الساحل، ومواجهة التطرف والإرهاب والتعامل مع تداعيات جائحة كورونا، والعمل على استقرار الأسواق النفطية والمالية كشركاء في مجموعة العشرين، وتعزيز التعاون في مجال حماية البيئة، لحماية مصالحنا المشتركة وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

وفي وقت سابق، اليوم الخميس، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيعلن في وقت لاحق اليوم إنهاء دعم الولايات المتحدة للعمليات العسكرية في اليمن.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن واشنطن ستواصل دعم السعودية، وذلك بعد إعلانه وقف الدعم للعمليات القتالية في الحرب التي تقودها المملكة في اليمن.

وأوضح بايدن في أول خطاب له عن السياسة الخارجية، إن "الولايات المتحدة ستنهي دعمها للعمليات القتالية في الحرب التي تقودها السعودية في اليمن".

ويشهد اليمن نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي وجماعة "أنصار الله" منذ عام 2014.

أطلق تحالف دولي بقيادة المملكة العربية السعودية عملية عسكرية لدعم حكومة هادي المعترف بها دوليا في عام 2015. ومع ذلك لا يزال يسيطر الحوثيون على الجزء الأكبر من شمال البلاد، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعدما خسر مدرسته وأمله... "بنك الجلد" في دمشق يمنح الطفل خالد وجها جديدا... صور وفيديو
التالى شوارع العراق تستعد لزيارة البابا